«السياحة الوافدة » تحذر من استمرار تدهور القطاع

عمان- حذر وكلاء السياحة والسفر المتخصصين بالسياحة الوافدة من أن استمرار تهميش واقع السياحة المتردي واصدار المزيد من القرارات التي تضر بالقطاع، سيؤدي الى استمرارالتدهور، مما ينذر بكارثة حقيقية للقطاع السياحي برمته.

وطالبت مكاتب السياحة بعد اجتماع عقدته جمعية وكلاء السياحة والسفر خصص لبحث واقع السياحة الوافدة، هيئة تنشيط السياحة بوضع سياسة تسويقية حديثة لزيادة الطلب على السوق الاردني ودراسة مشاركتها في المعارض وتوخي الدقة والحذر في استضافة الرحلات الاستطلاعية التي لا تعود على القطاع بفائدة وتخفيض رسوم اشتراك الهيئة السنوي للاعضاء، والغاء كافه التعليمات والقرارات السابقه بخصوص الجنسيات المقيدة والقادمة من خلال مكاتب السياحه الوافدة وعدم حصرها واحتكارها بمكتب واحد، وتوحيد كافة اجراءات المعابر والحدود بكتيب يصدر عن الجهات الرسمية للالتزام به من قبل كافة المسؤولين عن هذه المعابر ومن وكلاء السياحة والسفر.

كما طالبوا في بيان صدر عنهم أمس وحصلت «الدستور» على نسخة منه بتسهيل العمل على دخول الجنسيات المقيده لضمان دخول عدد أكبر من هؤلاء السياح إلى الاردن، والتنسيب لشركات النقل الجوي والبحري والبري بتخفيض أسعار النقل بما يتناسب والانخفاض الكبير في أسعار المحروقات عالميا، ومراقبة أسعار الخدمات في بعض الفنادق والمطاعم السياحية والتي تشهد ارتفاعا كبيرا جدا مقارنة مع الدول المجاورة، كما طالبوا بتحسين البنية التحتية في كافة نقاط الحدود (المعبر الشمالي والمعبر الجنوبي وجسر الملك حسين وميناء الركاب في العقبة) من ناحية صيانة ونظافة المرافق العامة وتزويد نقاط الحدود بعربات لتسهيل نقل امتعة الركاب القادمين والمغادرين.

 ولخّصت اللجنة في بيانها أبرز القرارات والاجراءات التي أضرت بالقطاع وزادت من أعبائه، مشيرين الى قرار وزارة السياحة برفع رسوم دخول بعض المواقع السياحيه، وقرار مفوضية العقبة الخاصة بتغيير كافة التعليمات القديمه بخصوص القادمين من المعبر الجنوبي واستبدالها بتعليمات جديدة بحيث أصبح من الصعب جدا دخول السياح من خلال هذا المعبر، وقرارها ايضا بالسماح للفنادق ونوادي الغوص باستقبال مجموعات سياحيه دون الرجوع إلى مكاتب السياحه، إلى جانب قرار وزارة الداخليه بطلب كفاله بنكيه بقيمة 50 ألف دينار اضافيه لضمان مغادرة السياح من الجنسيات المقيده علما بان هناك كفالة باسم وزير السياحة والاثار، وقرار المعبر الشمالي بضرورة وجود دليل سياحي للمجموعات السياحيه من عرب 48 والتي تأتي لزيارة الاردن، وقرار رفع أسعار تذاكر السفر من وإلى ميناء العقبه رغم الانخفاض الهائل في أسعار الوقود، وكذلك قرار وزارة السياحه بإعفاء حاملي التذاكر الموحدة من رسوم الفيزا مما يؤدي إلى إلغاء دور الوكيل السياحي.

الدستور- نيفين عبد الهادي

©2014 Developed by Actinium For Web Solutions. All rights reserved