الجمعية في سطور

تأسست جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية سنة (1965) بموجب المادة الثانية والعشرون من قانون الجمعيات والهيئات الاجتماعية رقم (7) لسنة 1965، وفي مرحلة لاحقة تم ادراج الجمعية وبعد انتقالها لمدينة عمان للعمل بموجب قانون السياحة رقم (20)  لسنة (1988). وتعتبر الجمعية احدى الجمعيات السياحية المهنية التي تعمل تحت مظلة وزارة السياحة ومعترف بها داخليا وخارجيا وهي عضو فاعل في هيئة تنشيط السياحة واتحاد الجمعيات السياحية الاردنية وعضو رئيسي في لجنة السياحة لدى وزارة السياحة والاثار. كما وتضم اكثر من (800) عضو يمثلون مكاتب المكاتب السياحية المرخصة والتي توفر تقريبا اكثر من (5000) فرصة عمل.

تقوم الجمعية بخدمة اعضائها وتقديم كافة الخدمات التي من شأنها رفع سوية المهنة ونشر الوعي السياحي لاعضائها و تنمية السياحة الاردنية و تنشيطها ، كما وتقوم بتذليل كافة العقبات التي تعترض عمل المكاتب والتغلب عليها في سبيل تحسين بيئة العمل.  كما عملت الجمعية ولا تزال على حل الخلافات بين المكاتب السياحية من جهة وبين المكاتب والقطاعات الساحية الاخرى من جهة اخرى وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والجهات الحكومية الاخرى. وللجمعية دور هام ومؤثر في عملية صنع القرارات وصياغة القوانين التي تنظم بيئة العمل السياحي. وتعد الجمعية احد اهم المصادر فيما يتعلق بالاحصاءات والمعلومات السياحية داخل المملكة وخارجها و تزويد الجهات المختصة بها.

ولا تأل الجمعية جهدا ومن خلال مجلسها وإدارتها في سبيل التعاون مع الأعضاء والجهات السياحية كهيئة تنشيط السياحة والجمعيات والفعاليات المحلية ذات العلاقة بصناعة السياحة. كما تعمل الجمعية على رفع مستوى ممارسة المهنة ونشر الوعي السياحي لأعضائها وتنمية السياحة وتطوير أداء مكاتب السياحة والأعضاء العاملين فيها من خلال رفع كفاءتهم ومهارتهم بإقامة دورات تدريبية تكاد تكون مجانية.

وللجمعية أهمية كبيرة في الدور الفعال الذي تقوم به في إبراز المعايير والقوانين الموحدة المتبعة من قبل جمعيات وكلاء السياحة والسفر في الدول المختلفة من العالم ، هذا إضافة إلى الدور الرئيسي الذي يؤديه أعضاؤها ( مكاتب السياحة والسفر باختلاف فئاتهم ) في الجانب التسويقي مما يسهم إسهاما متميزا في الدخل الاقتصادي الوطني. ناهيك عن مشاركتها الفاعلة في الدور الذي تؤديه الجمعية من خلال مشاركتها في المؤتمرات والندوات والتعاون مع وزارة السياحة والقطاعات الرسمية وغير الرسمية محليا ودوليا بهدف إثراء حجم الدخل المتأتي من صناعة السياحة بأنماطها المختلفة.