الفايز: أزمة السياحة لم تنته
1.jpg_2

عمان -  سيرين السيد

اكد وزير السياحة والاثار نايف الفايز، ان ازمة السياحة لم تنته ولكن الوزارة وهيئة تنشيط السياحة قامتا بتخفيف العبء ونسب الخسارة.

وقال الفايز ان الجهد الذي تبذله الوزارة وهيئة تنشيط السياحة للخروج من الازمة التي واجهت القطاع يعتبر انجازا، مشددا الى ان هناك جهودا مضاعفه ليعود القطاع الى ما كان عليه في السنوات الماضية.

واضاف الفايز في مؤتمر صحفي امس الاول «ان الاعلام شريك لنا ولابد من اطلاعه على كافة التحديات والوضع العام لقطاع السياحة».

واشار الفايز الى اثر القرارات والاجراءات التي اتخذتها الحكومة منتصف العام الماضي والتي كان لها انعكاس ايجابي، قائلا « لولا التدخل الحكومي والحملات الاعلانية وخطط الوزارة والجهد الوطني المشترك من الجميع لاصبحت الخسارة نهاية العام الماضي في قطاع السياحة حوالي 500 مليون دينار».

وحول اهمية الحملات الترويجية المستهدفة دول الخليج قال الفايز» تأتي هذه الحملة المتكاملة والتي تضم استخدام كافة أدوات الترويج لتأكيد مكانة الاردن كمقصد سياحي عائلي وهام للسائح العربي والاجنبي على حد سواء».

وبين الفايز اهم المؤشرات الاحصائية المتعلقة بقطاع السياحة خلال شهركانون ثاني- اذار 2015–2016، حيث بلغ عدد زوار المبيت لعام 2016 (828,325) مقارنة بعام 2015 الذي بلغ (843,585) بنسبة انخفاض 1.8% فيما سجل عدد سياح المبيت للمجموعات السياحية لعام 2016 (56,884) مقارنة بعام 2015 الذي بلغ (56,713)بنسبة ارتفاع 0,3%.

من جهته قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات، ان وضع السياحة في الاردن للعام الحالي يسير بالطريق الصحيح، وبين ان الهيئة تقوم بعدة حملات اعلانية تستهدف كافة الدول لدخول الموسم الجديد.

وتابع عربيات، أطلقت هيئة تنشيط السياحة حملتها السنوية في دول الخليج العربي تحت شعار «أكيد في الاردن»، جاء هذا الشعار ليعكس ما يتمتع به الاردن من مواقع سياحية وتجارب متنوعة غير معروفة للضيف العربي والخليجي بشكل خاص.

وبين عربيات ان توقيت الحملة جاء مبكراً لكي يعطي المجال للضيوف العرب اختيار الاردن كوجهة سياحية وتخطيط رحلاتهم بشكل ناجح ولضمان تجربة عدة نشاطات مختلفة في كافة الاماكن السياحية في الاردن وليس حصرها في مناطق محددة.

واشار الى ان الحملة تتكون من جزءين اساسيين، الجزء الاول يستهدف الاخوة العرب مواطني دول الخليج والجزء الثاني سيستهدف الاجانب المقيمين في الخليج العربي، حيث تضم هذه الحملة التسويقية المكثفة اعلانات خارجية على اللوحات والطرق، واعلانات على وسائل النقل والتكاسي، اعلانات تلفزيونية على مجموعة قنوات MBC والعربية و الOSN، تقارير اخبارية متنوعة على قنوات MBC والعربية، اعلانات راديو باللغتين العربية والانجليزية، اعلانات تسويق الكتروني، واعلانات داخل المولات والمراكز التجارية الكبرى.

واكد ان الحملة ركزت على عنصر الطقس المعتدل طوال العام، وقرب المسافة بين الاردن ودول الخليج و المهرجانات الكثيرة التي ستقام خلال فترة الصيف مثل: مهرجان التسوق، مهرجان صيف عمان ومهرجان جرش وغيرها كبعض عوامل الجذب للسائح الخليجي.

ودعا الدكتور عربيات كافة مكاتب السياحة والسفر الاردنية الاستفادة من هذه الحملة المكثفة وتحضير برامج سياحية متنوعة ومشاركتها مع نظرائهم في الخليج لكي يتسنى لهم تسويقها للاخوة العرب والاجانب في الخليج.

وتأتي مشاركة هيئة تنشيط السياحة لهذا العام في ملتقى السفر العربي في دبي في نهاية شهر نيسان لترسيخ الحملة الترويجية المكثفة وللالتقاء بالاعلاميين العرب في الخليج العربي ومكاتب السياحة والسفر وشركات الطيران الإقليمية والعالمية بهدف بحث سبل التعاون وتنسيق حملات تسويقية مشتركة.

©2014 Developed by Actinium For Web Solutions. All rights reserved