العقبة: حركة سياحية نشطة يعززها المزيد من التسويق
2.jpg_2

العقبة - رياض القطامين - قال مفوض الاستثمار والتنمية الاقتصادية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، ان الحراك التجاري والسياحي آخذ في الزيادة نظرا لتنامي اعداد السياح الاجانب الذين اختاروا العقبة وجهة سياحية لهم الى جانب الزيادة المتنامية في اعداد الزوار الاردنيين من مختلف محافظات المملكة.

واضاف ماضي ان نسبة الحجوزات في ازدياد وقد وصلت نسبا ممتازة قياسا مع ظروف الاقليم الصعبة والمحيطة بالمملكة الامر الذي انعكس ايجابا على حجم التداول النقدي في الاسواق ورفع وتيرة القوى الشرائية.

واضاف ان المدينة تشهد وصول آلاف الزوار من محافظات المملكة الى العقبة للاستمتاع بجوها وبحرها، ما ادى ارتفاع عدد الزوار خلال هذه الفترة من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي بنسبة زادت على 15 %.

وبين ماضي أن العقبة هذه السنة، تميزت بقدوم عدد كبير من الزوار من مختلف الجنسيات الاوروبية اضافة الى تفضيل المواطنين الاردنيين العقبة كوجهة سياحية مميزة تتوافر فيها جميع الخدمات السياحية، مؤكداً ان العقبة تتمتع بمنتج سياحي فريد عملت السلطة الخاصة على تنويعه في الوقت الذي يفضل الزوار الوصول الى اضلاع المثلث السياحي الذهبي وادي رم والبتراء والعقبة.

وقال ماضي، إن الأعداد الكثيفة من الزوار فرضت رفع مستوى الجاهزية ومزيدا من الاستعدادات على كافة الاصعدة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية في المنطقة، بما يضمن التسهيل على زوار المدينة وتقديم أفضل الخدمات لهم وتهيئة البيئة السياحية بما يليق بزوار المدينة وخصوصيتها كوجهة سياحية مفضلة.

واعتبر ماضي ان الحراك السياحي والتجاري النشط الذي ستشهده العقبة سيسهم في إنعاش الحركة السياحية والاقتصادية في المدينة، لما تمثله العقبة دائما من مقصد سياحي مميز للأردنيين وضيوفهم، مشيراً إلى قيام السلطة والجهات المعنية بتوفير كافة المتطلبات الأساسية على الشواطئ والساحات وأماكن الترفيه لخدمة أهالي العقبة وزوارها.

وقال مدير غرفة تجارة العقبة عامر المصري “إن عملية التسوق سواء التقليدية منها أو في المجمعات التجارية والسياحية تحتل حيزا كبيرا من اهتمام وأوقات الزوار بشكل منتظم للاطلاع على أحدث المنتجات والعروض المتوفرة في أسواق المدينة الساحلية، لاسيما في العطل ونهاية الأسبوع والأعياد بوصفها مواسم تجارية مميزة للمدينة”.

وأضاف المصري أن نمو الحراك التجاري في المدينة يرتبط إلى حد كبير بالمستوى المتقدم للمنظومة التشريعية التي تنظم آلية النشاطات الاقتصادية في المنطقة، إذ أن الحوافز والإعفاءات الممنوحة للتجار، دفعت بالمدينة لأن تكون مقصدا تجاريا وسياحيا وأحرزت مكانة متقدمة بين مدن البحر الأحمر.

وقال “إن انتشار المجمعات التجارية الكبرى إلى جانب العديد من الأسواق على امتداد المدينة أوجد مزيدا من فرص التنافس والانتعاش في الأسواق التجارية، لاسيما في ظل وجود محلات تجارية بماركات متميزة جاذبة للزبائن.

وطالب مدراء واصحاب شركات سياحية وتجارية بتكثيف حملات الترويج والتسويق لمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة من خلال عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل في المنطقة لجذب مزيد من الاستثمارات والسياح بدلا من السفر الى الخارج في رحلات لموظف هنا او موظف هناك قد لا تؤتي ثمارها في اغلب الاحيان.

وبين عاملون في فنادق المدينة ان نسبة الحجوزات الفندقية والشقق في مدينة العقبة ارتفعت إلى أكثر من 80 % بالتزامن مع عطلة نهاية الاسبوع وعيد العمال إذ ستشهد المدينة في الايام القادمة حركة سياحية نشطة.

وأكد تجار في المحافظة أن عطلة نهاية الأسبوع في العقبة غالبا ما تشهد حراكا تجاريا كبيراً، مؤكدين أن الأسواق التجارية باتت تعول على عطلة نهاية الأسبوع والمجموعات السياحية التي تعيد إلى المدينة الانتعاش من خلال توافد الزوار، الأمر الذي يسهم في زيادة الحراك التجاري والاقتصادي في أسواق العقبة.

ويستحوذ القطاع السياحي على 50% من الحجم الكلي للاستثمارات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

©2014 Developed by Actinium For Web Solutions. All rights reserved